عاجل

عاجل اليمن مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين "

مصر 24 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جديد اليوم عاجل اليمن مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين "

منذ دقيقتين — الجمعة — 5 / مايو / 2017

مصر 24

مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين "

حذر وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد من نية سلطات الاحتلال تغذية الأسرى المضربين عن الطعام قسرياً، مؤكداً أن هذا الإجراء يهدد حياة المضربين، ويمثل حكم بإعدامهم.

وفنّد وزير الصحة مزاعم إدارة مصلحة السجون بأن تغذية الأسرى قسراً هو للحيلولة دون تعرض حياتهم للخطر، مؤكداً أن الخطر الحقيقي هو التغذية القسرية بما فيها من تعذيب نفسي وبدني وإمكانية تعرض الأسرى للموت.

وقال د. عواد في بيان صحفي، اليوم الجمعة، إن خطر الموت سيهدد حياة جميع الأسرى المضربين في حال تم تغذيتهم قسرياً، مضيفاً أن إسرائيل تكون قد قررت عندئذ ضم أسماء جديدة لقائمة شهداء التغذية القسرية، بعد استشهاد الاسير علي الجعفري، وراسم حلاوة، خلال إضراب الأسرى في العام 1980 بسجن نفحة، واسحق مراغة عام 1983 جراء مضاعفات صحية ناجمة عن التغذية القسرية بالإضراب نفسه.

وأضاف وزير الصحة أن رفض نقابة الأطباء الإسرائيلية يوضح -بما لا يدعُ مجالا للشك- ماهية هذه التغذية وخطورتها على الأسرى، وما قد تجره من ويلات وعذابات ووفيات في صفوفهم، مشيراً إلى أن بشاعة هذا الإجراء دفع الأطباء الإسرائيليين إلى رفضه، ما دفع سلطات الاحتلال وحسب وسائل الإعلام العبرية إلى التفكير بجلب أطباء أجانب من الخارج ليمارسوا هذه الجريمة.

ويؤكد الأطباء أن التّغذية القسرية والتي تجرى بعد تكبيل الأسير وإدخال "بربيش" بالأنف أو بالفم، تؤدي في معظم الاحيان إلى حدوث حالات نزيف وتشكل خطراً حقيقياً على الأسرى المُراد تغذيتهم قسراً.

وكانت وسائل إعلام عبرية تناولت أنباء تفيد بنية دولة الاحتلال استقدام أطباء من دول أجنبية لتنفيذ عملية التغذية القسرية بحق الأسرى المضربين، وذلك بعد رفض نقابة الأطباء الإسرائيلية تطبيق التغذية القسرية.

الى ذلك دعا رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس؛ منظمة الصّحة العالمية لاتّخاذ موقف ضد نيّة إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي تطبيق سياسة التغذية القسرية بحقّ الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطّعام منذ الـ 17 نيسان 2017.
وجاء ذلك عقب الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية حول بدء إسرائيل بالتّحضيرات الأولية لنقل أطبّاء من دول أجنبية لتنفيذ التغذية القسرية بحقّ الأسرى المضربين، وذلك بعد موقف نقابة الأطباء في إسرائيل الرافض لتطبيق الإطعام القسري لما قد يترّتب عليه من نتائج قاتلة.
وأكّدت الّلجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير، في بيان لها اليوم الجمعة، أن الموقف الدّولي حرّم هذا النّوع من التغذية، كما وأكّد على أن للأسير الحقّ بأن يختار بإرادته وسيلة الإضراب عن الطعام كوسيلة احتجاج شرعية، ولا يحقّ لأي طرف التدخّل في إرادته.
ونوّهت الّلجنة إلى أنها تعتبر ذلك ترخيصاً لقتل الأسرى الفلسطينيين تحت ذريعة حماية الأسير، مشيرة إلى أنّ تطبيق هذه السّياسة تسبّب باستشهاد الأسيرين راسم حلاوة وعلي الجعفري في سجن "نفحه" عام 1980، خلال إضرابهما عن الطّعام.
وبيّنت أن التّغذية القسرية تتم باستخدام ما تسمى بـ"الزوندة"، التي توضع إما بالأنف أو بالفم، ويتم ذلك بشكل متكرّر بعد تكبيل الأسير بمقعد، وغالباً ما يصاحب هذه العملية نزيف بسبب تكرار إدخالها. واستخدم الاحتلال هذا النوع من التّغذية بحقّ الأسرى الفلسطينيين في ثلاثة إضرابات بين العامين 1970-1980، وتوقّف عن استخدامها بقرار من المحكمة العليا وذلك بعد استشهاد الأسيرين الجعفري وحلاوة، فيما عاود "الكنيست" إقرار هذا القانون عام 2015.

يشار إلى أن قرابة (1500) أسير يواصلون معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حققوها سابقاً من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وأبرز مطالبهم: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، إنهاء سياسة العزل الانفرادي، إنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، إنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

تضامن 

في الاثناء أطلق الجيش الإسرائيلي، الجمعة، الغاز المسيل للدموع على المصلين الفلسطينيين في محيط سجن عوفر غربي رام الله.
وكان المصلون يتظاهرون تضامنا مع الأسرى الذين دخلوا يومهم الـ19 على التوالي من إضراب مفتوح عن الطعام.

 وكان محيط سجن عوفر شهد الأسبوع الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، أطلقت خلاله هذه الأخيرة قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات اختناقا بين الفلسطينيين.

وأعلنت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى، الجمعة، يوما للتصعيد الميداني الشامل في جميع المدن والبلدات الفلسطينية.

واخيرا: مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين " - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع البوابة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:البوابة تحياتنا.

مصر 24

W3Schools

أخبار ذات صلة

خبر : عاجل اليمن مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين " يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصر 24 وتخلي اخبار اليمن | نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

عاجل اليمن مصر 24 " تحذيرات من التغذية القسرية وجيش الاحتلال يقمع المتضامنين "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق