عاجل

اليمن اليوم اليمن السبت 6-5-2017 النص الأصلي من “إعلان عدن التاريخي” الذي أُلغي بضغوط سعودية

المراسل نت 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النص الأصلي من “إعلان عدن التاريخي” الذي أُلغي بضغوط سعودية

خاص| المراسل نت:

أطلعت مصادر جنوبية في عدن موقع المراسل نت على النسخة التي تم استبدالها من “إعلان عدن التاريخي” الذي أعلن عنه يوم الخميس الماضي خلال مظاهرة للحراك، وذلك بسبب ضغوط سعودية على الامارات.

 

وكشفت المصادر أن النسخة المخيبة لآمال الجنوبيين من “إعلان عدن التاريخي” تمت صياغتها خلال وقت قصير قبل بدء المهرجان الجماهيري صباح الخميس وتم الغاء مسودة أخرى بعد نجاح ضغوط سعودية على الامارات خلال اجتماع في مدينة جدة السعودية.

 

وتضمنت مسودة الإعلان الملغاة والتي حصل عليها المراسل نت إعلان فض الشراكة مع حكومة هادي والإبقاء على الشراكة مع قيادة التحالف السعودي ورفض أي محاولات لتقسيم الجنوب على أساس فيدرالي و”اغلاق المنافذ الجنوبية على حدود الجنوب الجغرافي المعروف لجمهورية اليمن الديمقراطي قبل عام 90م وإيقاف العمل في الموانئ ومصادر الموارد ووضع اليد عليها” في لزم الأمر.

 

وأوضحت المصادر أن اجتماع اللجنة المكونة من السعودية والإمارات وحكومة هادي في مدينة جدة السعودية خرج باتفاق على ان تقوم الإمارات بمنع صدور أي صيغة لبيان يتضمن أي خطوات ضد حكومة هادي فيما تضمن السعودية وقوات هادي عدم التعرض للمظاهرة في ساحة العروض التي خرجت يوم الخميس الماضي.

 

وحصل المراسل نت على نسخة من “اعلان عدن التاريخي” التي تم الغاؤها والتي نصت على:

 

بعد هذه المليونية الحاشدة والتي تعد جمعية عمومية موسعة لأبناء الجنوب لإعطاء الشرعية للقيادة الجنوبية لتنفيذ البرنامج السياسي للجنوب والحفاظ على مكتسباته قرر الجنوبيين العمل في عدة ابعاد اهمها:

 

أ‌) البعد السياسي:

 

1) تشكيل كيان سياسي بقيادة اللواء عيدروس قاسم الزبيدي بيئة ادارية تنتخب من قبل تنسيقية لقوى الجنوب المختلفة بعد دعوة من القائد عيدروس وتمثل فيها محافظات الجنوب ومكوناته وتاخذ فيها الشرائح المجتمعية حقها وفئات الشباب والمرأة.

2) يحدد هدف الجنوب بالسقف الذي ذهب الجنوبيين للتفاوض عليه في مؤتمر الحوار وعدم التنازل عنها واعتبار وثائق جذور ومحتوى القضية التي قدمت في الحوار هي المقرة .

3) رفض الجنوبيين بكل حال من الاحوال مشروع تقسيم الجنوب الى اقليمين والإصرار على اقليم جنوبي فيدرالي في المحافظات الجنوبية بتقسيماتها الحالية.

4) تنفيذ ما اتفق عليه من معالجات “غير سياسية” في مؤتمر الحوار مثل تعويض 37 الف حالة من القوى المسرحة الجنوبية واستعادة الاراضي والممتلكات المنهوبة وتعويض المتضررين.

5) الاقرار بحق الجنوبيين في تشكيل احزاب سياسية في اقليمهم تعبر عن فكرهم كما هو موجود في جميع البلدان ذات الطبيعة التي فيها قضايا “فك ارتباط من عدمه” .

6) عدم تنفيذ أي اجراء سياسي بحق الجنوب إلا بعد استفتاء للشعب الجنوبي ليقول فيه صوته بحق القضايا المصيرية .

 

ب‌) البعد الاجرائي لفرض سلطة الشعب:

 

على القيادة الجنوبية في الكيان السياسي الجنوبي فرض سلطة الشعب على مقدراته وأرضه لتحقيق معادلة عادلة لما تحقق على الارض بعد الحرب وكون الجنوبيين هم فقط من حرر مناطقهم بينما المناطق التي يمثلها من في هرم السلطة من ابناء الشمال لاتزال تحت يد الانقلابيين وعلى السلطة الجنوبية العامة الاتي:

 

1) في حال اصرار قوى الشمال على اقصاء قيادات الجنوب و فرض مشاريع على الشعب الجنوبي يجب على القيادة استخدام الارادة الشعبية والتحرك الشعبي لإيقاف التالي:

(البنك المركزي مطار عدن ميناء عدن مكاتب الوزارات والقصر الجمهوري) عن العمل باستخدام الاساليب الانسانية في النضال من وضع يد العشب وبواسطة الشعب دون الاضرار بالمؤسسات وكذا وضع اليد على مصادر الثروات في المحافظات دون تعطيلها  .

 

2)  اغلاق المنافذ الجنوبية على حدود الجنوب الجغرافي المعروف لجمهورية اليمن الديمقراطي قبل عام 90م وإيقاف العمل في الموانئ ومصادر الموارد ووضع اليد عليها .

3) تحدد القيادة العامة الجنوبية الشخصيات الغير مرحب بها في الجنوب وتستخدم سلطة الشعب لمنعاها وترحيلها .

4) تدخل القيادة العامة الجنوبية أي تسوية شاملة في اليمن

5) الاصرار على استخدام اسلوب النضال الشعب المعتمد كحق من حقوق الشعوب المقهورة ضمن مبادئ الامم المتحدة حتى يتم تلبية مطالب الجنوبيين.

6) بقاء تحالف الجنوبيين مع الحلف العربي وفك ارتباط الجنوبيين بالشرعية والعمل تحت قيادة منفصلة وغرف عمليات غير مشتركة

7) دعوة جميع ابناء الجنوب من القيادات في الجيش والامن والسياسيين العاملين مع الشرعية لفك ارتباطهم الوظيفي والعملي بها .

8) العمل على ان لا يتم الاعتراف الشعبي والرسمي الجنوبي بأي ممثل للجنوب في أي تسويات قادمة الا اذا اقرته القيادة العامة الجنوبية بعد رجوعها للشعب ودعم الشعب له.

 

ج) البعد الامني والعسكري:

 

ستشكل  القيادة الجنوبية السياسية  مجلس عسكري موحد للمقاومة الجنوبية والتشكيلات الامنية والجنوبية يكون على راسه قيادات عسكرية ومقاومة محترفة يخضع لأوامر الكيان السياسي الجنوبي وتوجيهاته.

 

ينفذ المجلس العسكري الجنوبي المهام التالية:

 

1) اغلاق الحدود الجنوبية متى ارادت السلطات السياسية العامة ذلك وحماية حدود الجنوب من أي تدخل عسكري من أي جهة وحفظ الشعب الجنوبي من الاعمال الارهابية ومنع دخول الجماعات الارهابية الى مناطق الجنوب.

2) يحرص المجلس العسكري على ان لا تتورط المقاومة الجنوبية او التشكيلات الامنية الجنوبية في أي عمل شعبي يقوم به الشعب في وضع يده على المؤسسات مدنياً فهذا “جهد شعبي سلمي فقط”.

3) يتحمل المجلس العسكري الجنوبي “حماية الشعب من القمع” وتقع على عاتقه صد أي جهة كانت تعترض أي تحرك شعبي جنوبي.

4) يقع على عاتق المجلس العسكري الجنوبي اجراء استدعاء للمقاومة الجنوبية او المقاتلين الجنوبيين من الجبهات الغير مفيدة للجنوب متى ارادت القيادة السياسية ذلك.

5) يقع على عاتق المجلس العسكري الجنوبي اقناع كل شباب الجنوب بالانسحاب من الالوية والتشكيلات الامنية التي لا تؤمن بحق “اهلهم” وتأطيرهم في تشكيلاته الامنية.

6) يعمل المجلس العسكري الجنوبي على مساعدة القيادة العامة على الضغط لإخراج المعسكرات من المدن واهما العاصمة عدن.

(75)

تعليقات

comments

ad1

خبر : اليمن اليوم اليمن السبت 6-5-2017 النص الأصلي من “إعلان عدن التاريخي” الذي أُلغي بضغوط سعودية يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المراسل نت وتخلي اخبار اليمن | نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

اليمن اليوم اليمن السبت 6-5-2017 النص الأصلي من “إعلان عدن التاريخي” الذي أُلغي بضغوط سعودية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق