جديد الان . ثراء فاحش من أموال اليمن المنهوبة.. أملاك "صالح" ونجله في الخارج (تحقيق حصري)

بويمن 0 تعليق 234 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جديد الان . ثراء فاحش من أموال اليمن المنهوبة.. أملاك "صالح" ونجله في الخارج (تحقيق حصري)

 

 

 

 حكم علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق البلاد (33) عاماً مستنداً على دعم القبيلة القوية وشبكة واسعة من المنتفعين منهم من قام ببنائهم من (الصفر) ومنهم من فتح سوق اليمن على مصراعيه لخدمتهم وفق نسبة من الأرباح يحصل عليها "صالح" أو أحد أفراد عائلته. لكن هذا الملف يصعب حصره أو مطاردة أصوله وتكثيف ملاحقته.
الملف الذي يمكن حصر جزء منه واكتشاف ثروة الرجل التي جمعها من أموال اليمنيين طوال حكمة، هي الأموال والأصول الموجودة خارج البلاد، والتي تحمل اسمه أو أحداً من عائلته، والتي تعتقد لجنة الخبراء في الأمم المتحدة أنها تفوق 65 مليار دولار أمريكي.
تطارد شبكة "يمن مونيتور" في هذا التحقيق. أسماء الشركات والحسابات البنكية والأملاك العقارية التي يملكها علي عبدالله صالح ونجله الأكبر "أحمد"، وتمكنت الشبكة من الوصول إلى أهم المعلومات في وثائق توجد بحوزة لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي، إلى جانب معلومات حصلت عليها الشبكة من مرتبطين بالعائلة وعلى إطلاع بما تملكه عبر مصادر في جهاز المخابرات اليمني "الأمن القومي".
وليست أموال صالح وعائلته موجودة في الخارج فقط أو تتعلق بنجله الأكبر، فصالح وأقاربه سيطروا على الوظائف العليا في الجيش اليمني إضافة إلى الخطوط الجوية اليمنية والمؤسسة الاقتصادية (تابعتين للحكومة) حتى اسقطت ثورة الشباب الشعبية (2011م) نظامه وجرى استبدال أقاربه من تلك المؤسسات بشكل تدريجي طوال عامين اللاحقين للثورة الشعبية.
أصدر مجلس الأمن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014م قراراً يقضي بتجميد أموال علي عبدالله صالح "ونجله" لدورهم في اجتياح العاصمة اليمنية صنعاء (الذي حدث في سبتمبر/أيلول2014) وفي فبراير/شباط 2016م تم تجديد القرار لعام آخر والذي يشير إلى تجميد أموال وممتلكات الرئيس اليمني السابق ونجله أحمد علي عبدالله صالح إلى جانب حظره من السفر مع زعيم جماعة الحوثي المسلحة عبدالملك الحوثي وشقيقه عبدالخالق والقيادي في الجماعة أبو علي الحاكم.
و وفق هذا القرار الأممي تفاعلت عدد من دول العالم من أجل مراقبة وتجميد الأرصدة البنكية وإغلاق الشركات الاستثمارية لـ"صالح" و نجله، في وقت عمد الرجل ونجله إلى التهرب من العقوبات المفروضة عليهما لتنقل بعض الأموال والشركات إلى ملكيات جديدة لأبناء صالح الأخرين أو لشبكة المنتفعين، هذا التحقيق سيناقش أموال صالح وفق محورين:-
الأول: ما هي الشركات الموجودة في الخارج والمسجلة باسم "صالح" ونجله؟
الثاني: كيف يتهرب صالح ونجله من العقوبات؟
 
أموال علي عبدالله صالح
أشار التقرير الدولي الذي تسلَّمهُ مجلسُ الأمن مطلعَ عام 2015 أن صالح جمعَ عن طريقِ الفساد خاصة في عقودِ النفطِ والغاز ثروة تُقدَّرُ بما بينَ 32 والـ 60 مليارَ دولار بمُعدِّلِ ملياري دولار سنوياً وأنَّ هذهِ الثورة وُضعَت في نحوِ 20 بلداً وإنهُم يُحققون حولَ صِلاتَ صالح برجالِ أعمالٍ ساعدوهُ في إخفاءِ أمواله.
واعتمدَ مجلسُ الأمنِ الدوليّ في تشرينِ الثاني/ نوفمبر من 2014م عقوباتٍ من بينها تجميدُ أموالٍ بحقِّ صالح لكنَّ فلساً واحداً مِن الأموالِ التي نهبها لم يُستَرجَع.
تظهر أموال علي عبدالله صالح ونجله أن الرئيس السابق قد بدأ بتأسيس استثماراته في الخارج في وقت مبكر من سبعينات القرن الماضي مع وصوله السلطة كما تشير بذلك الوثائق.
واستخدم علي عبدالله صالح عدداً من الشركات الوسيطة لإدارة الشركات التي يقوم بتأسيسها، كما ظهرت في وثائق الأمم المتحدة قام "يمن مونيتور" بتتبعها في وثائق "بنما" التي أثارت ضجة واسعة العام الماضي (2016) ولعل أبرز تلك الشركات هي:
 
 شركة New World Trust Corporation (كندا) (أمريكا الشمالية)
 وهي الوصية على شركة Pact Trust، التي أسسها علي عبد الله صالح، سُجلت في نيوبرونسويك، كندا، في عام 1977. وعنوان مكتبها الرئيسي هو نفس عنوان شركة محاماة في سانت جون، نيوبرونسويك.  وتعرف شركة NWT Nominees Limited (المعروفة حاليا باسم NWT Services Limited) بأنها الوصي الآن على شركتي صالح  New World Trust Corporation وPact Trust.
 
NWT Services Limited
تدير شركة NWT Services Limited أيضا شركات Albula Limited و Weisen Limited و Foxford Management Limited، وتحمل جميع أسهمها. وفي الوثائق التي تملكها الأمم المتحدة وأطلع عليها "يمن مونيتور"، تشترك الشركات الثلاث في نفس العنوان البريدي (16-18 Rue de la Pélisserie, PO Box 3501, 1211 Geneva 3, Switzerland).
وحسب وثائق بنما المسربة فقد ارتبطت مراسلات عديدة بين الشركات الثلاث تصل إلى أكثر من 182ألف رسالة ايميل مرتبطة بتلك الشركات التي  تملك قرى ومناطق سياحية في "الباهما" و "جزر فريجن"، ولاحظ "يمن مونيتور" أن الشركات الثلاث يبدو تم تأسيسها في منتصف التسعينات بحسب المراسلات المسربة وتواريخها.
كما أن "يمن مونيتور" يستطيع تأكيد ملاحظة مراسلات بين الشركات الثلاث ومسؤولين عنها في "الإمارات العربية المتحدة" بين 2013-2014م وهي الفترة التي تم تعيين أحمد علي عبدالله صالح سفيراً لـ"اليمن" فيها. (وثائق بنما عن احدى الشركات).
تملك شركات Albula Limited و Weisen Limited و Foxford Management حسابات مؤسسية لدى بنك الخليج الأول في جنوب شرق آسيا. وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2014، حوّل علي عبد الله صالح مبلغين قدرهما 786.49 734 يورو و 993.37 471 33 دولارا من حسابات استئمانيه إلى حسابات خالد علي عبد الله صالح لدى بنك الخليج الأول في جنوب شرق آسيا. وقام الأخير بعد ذلك بتحويل الأموال إلى حساباته لدى بنك الخليج الأول في الإمارات العربية المتحدة في كانون الأول/ديسمبر 2014، وأغلق الحسابات في جنوب شرق آسيا.
 
قرى وعقارات وشركات في جزر البهاما
شركة NWT Services Limited مسجلة بنفس عنوان شركات Albula Limited و Weisen Limited و Foxford Management Limited (وهو: Winterbotham Place, Marlborough & Queen Streets, PO Box N-7523, Nassau, Bahamas). وسُجلت شركة Foxford Management في جزر البهاما تحت الرقم 125174B منذ 4 تشرين الأول/ أكتوبر 2002 بالعنوان التالي: New World Nassau Limited, 107 Shirley Street, Nassau, Bahamas.
 
جزر فرجن البريطانية
سُجلت شركة Weisen Limited تحت الرقم 395883، ووكيلها/مكتبها المسجَل هو Newhaven Corporate Services (BVI) Limited، المعروف سابقاً باسم
Caribbean

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق