عاجل

عاجل اخبار اليمن الان : "الأمناء" تنشر تقريراً يحمل اتهامات لإدارة ميناء عدن وتلطخها بفساد كبير وتدعو لمكاشفة الرأي العام

الأمناء نت 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عاجل اخبار اليمن الان : "الأمناء" تنشر تقريراً يحمل اتهامات لإدارة ميناء عدن وتلطخها بفساد كبير وتدعو لمكاشفة الرأي العام

"الأمناء" تنشر تقريراً يحمل اتهامات لإدارة ميناء عدن وتلطخها بفساد كبير وتدعو لمكاشفة الرأي العام

كثُر الحديث عن فساد ميناء عدن، فكان لابد لـ"الأمناء" أن يتم نشر أي تقارير مرسلة إليها، بعيداً عن تصفية الحسابات أو الابتزاز فيما بين الخصوم، وهذا نهجٌ والتزامٌ منها بمبدأ الشفافية الصحفية، بل وتنادي بأن تفتح كل مرافق الدولة مكاتبها للوصول إلى حق الحصول على المعلومات وتحليلها والتدقيق فيها ومقارنتها بإقرارات الذمة كما في بقية الدول..

ويستعرض التقرير حدوث عمليات فساد ضخمة في ميناء عدن الهام، كما تحدث عن عمليات اختلاس غير مشروعة.."الأمناء" كمنبر للكلمة، لا تضع خطوطاً حمراء لأي شيء يتم نشره بشأن الحديث عن فساد في مرافق استراتيجية في الدولة، وخاصة في هذا الوضع الذي تمرُّ به البلد وحالة الغبشٍ في الرؤية، وتنشر التقرير للرأي العام، ومن دون تحفظ، وبالمقابل تفتح ذراعيها، لأي ردٍ على ما يتم نشره في صفحاتها، التزاما بحقِّ الرد  المكفول في "التشريعات الإعلامية" في هذا الصدد، وكله بغرض اطلاع قراءنا الأفاضل ووضعهم في الصورة من دون رتوش أو مجاملات لأحد.. التفاصيل في سياق التقرير..

 

فساد بأكثر من عشرة مليار ريال!

 

وتحدث التقرير عن فسادٍ بأكثر من عشرة مليار ريال، وعبَث بالمال العام بسبب سوء الإدارة وسياسة التدمير الممنهج لميناء عدن وهو ما وصفه التقرير بأنه اعتراف من الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة للميناء في رسالته الخاصة، حسب  (الوثيقة) الموجهة  إلى وزير النقل بتاريخ 8 أغسطس الماضي حول الوضع المالي الحرج للمؤسسة .

وعند تحليل الوثيقة رقم (مرجع:م.م.خ.ع.ي/م.ع/1503/1) الصادرة في 8 أغسطس 2016م حول الوضع المالي الحرج للمؤسسة تم أخذ في عين الاعتبار المؤشرات التالية :

عام 2014  آخر عام مالي تم فيه اعتماد التقديرات المالية لموازنة المؤسسة من قبل السلطات (التنفيذية /التشريعية)وإصدار الموازنة ضمن موازنة  وزارات  ومؤسسات وأجهزة الدولة بقرار جمهوري. .

ثبات عدد موظفي فريق عمل الميناء التشغيلي بعدد (1450) موظفاً واستمرار ثبات واستقرار عدد الموظفين لعامي (2016/2015).

2014م آخر عام مالي لمزاولة أعمال الإدارة السابقة للميناء والذي حقق فيه أعلا مؤشر إيرادي مقارنة بالأعوام السابقة .

 

 

الفساد والعبث بلغة الأرقام!

وتمثل أهم إهدار وعبث وفساد من لغة أرقام الوثيقة في الآتي:

إهدار مبلغ 2،630مليارريال تحت مسمى نفقات تشغيلية لعامي2016/2015م، حيث تشير التقديرات المالية لإيرادات الميناء خلال العامين إلى انخفاض كبير في النشاط الملاحي والتجاري بلغ الانخفاض وبلغة الأرقام الواردة في الوثيقة بحدود 65% أي أن (طاقة الميناء التشغيلية هي 35% مقارنة بأرقام 2014م ...مع أن الأمر الطبيعي أن يرافق انخفاض النشاط انخفاض آخر موازي ومماثل في النفقات التشغيلية ولكن الذي حدث عكس تلك القاعدة المالية المتعارف عليها وهو (ارتفاع كبير وعبث وإهدار مفسد ومبالَغ فيه للمال العام)  حيث ارتفع مبلغ نفقات الاستخدامات من 5،767مليار ريال في عام 2014م إلى 6،255 عام 2015م بزيادة قدرت ( 488مليون ريال) وبلغ الارتفاع في 2016م بحدود ( 7،909مليار ريال) بزيادة قدرها (2،142مليار ريال)...ليصبح إجمالي  ما تم إهداره والعبث فيه هو مبلغ (2،630مليار ريال)!.

 

صرف مبلغ 1،983مليار ريال تحت مسمى المرتبات والأجور بطريقه غير قانونية مخالفة :

المعلوم أن عدد موظفي الميناء خلال عامي 2016/2015م بنفس عدد الموظفين لعام 2014م بعدد (1450موظفاً) أي أن العدد ثابت ولم يتغير ...الأمر الذي يجعل التقديرات المالية لبند المرتبات والأجور المعتمد في موازنة 2014م ثابت ولا يقبل أي زيادة في هذا البند لعامي 2016/2015م بسبب عدم اعتماد أي موازنة عامة للدولة خلال العامين بل تم التعامل ماليا بحسب تقديرات آخر موازنة معتمدة بحسب نص الدستور والقانون المالي. .. حيث تم تجاوز كل تلك النصوص والعرف المالي عبر العبث والإفساد بالمال العام والمتمثل بتجاوز المبلغ المعتمد ب (381مليون ريال عام 2015م) وكذلك بلغ التجاوز خلال (عام 2016م بمبلغ 1،602مليار ريال) حيث أصبح إجمالي المبالغ المهدرة باسم المرتبات العامين  (1،983مليار ريال)!.

 

إهدار مبلغ 2،701مليار ريال باسم نفقات تشغيلية!

وأشارت الأرقام المجدولة بالوثيقة إلى انخفاض كبير في الطاقة التشغيلية لأعمال الميناء خلال العامين بلغ (1300سفينة استقبلها رصيف الميناء في 2014م إلى حدود 858 سفينة خلال 2016/2015م) وهذا الفارق يشير وبكل وضوح إلى أن الطاقة التشغيلية للميناء كانت بحدود 33% فقط...والملفت في الأرقام الواردة بالوثيقة أن ذلك الانخفاض والتدهور في تشغيل الميناء رافقه زيادة جنونية وغير منطقية في المبالغ التي صرفت تحت بند النفقات التشغيلية للميناء خلال العامين!  (هذا بعكس القواعد المتعارف عليها كلما زاد النشاط والتشغيل يرافقه زيادة في النفقات التشغيلية وينعكس ذلك على الانخفاض)!!

وبالتالي فإن نتيجة تشغيل الميناء بنسبة33% من طاقته التشغيلية في عام 2014م يكون ما يحتاج له الميناء من تكلفة النفقات التشغيلية السنوية (نفقات الاستخدامات الأخرى) لا يزيد عن مبلغ(505مليون ريال) كحد أعلا.

وعلى هذا الأساس فإن ما تم إهداره والعبث فيه تحت مسمى النفقات التشغيلية للعاملين كما يلي :

2015م مبلغ  (1،134مليار ريال(

2016م مبلغ  (1،567مليار ريال)

بمبلغ إجمالي  (2،701مليارريال)

4،782،850،000مليار ريال خسائر انخفاض وتدني نشاط الميناء!

 

وعند تحليل التقديرات المالية الواردة بالوثيقة من حيث عاملي الربح والخسارة كمتوسط ما تم تحقيقه من إيراد الربح على مستوى كل سفينة في العام وكذلك متوسط ما تم إنفاقه على نفس السفينة من حيث تكلفة الاستخدامات وكانت النتيجة مفزعة ومرعبة في آن واحد وهي تحميل الميناء والبلد خسائر مالية كارثية وفي نفس الوقت تشير تلك الأرقام إلى مؤشر وشاهد على سوء الإدارة وحجم الفساد الذي ينخر في هذا الصرح الاقتصادي المهم.

 

سوء الإدارة والهروب من تحمل المسؤولية!

 

وبحسب لغة الأرقام نورد الآتي:

2015 م:متوسط إيراد السفينة مبلغ(10،285،000ريال، ماتم انفاقه على نفس السفينة مبلغ 15،406،000 ريال بخسارة تقدر بـ5،121،000 ريال ،ليبلغ إجمالي الخسارة بالعام مبلغ 2،126،000،000 مليار ريال).

2016م:م:متوسط إيراد السفينة مبلغ(11،597،000ريال، ماتم انفاقه على نفس السفينة مبلغ 17،497،000 ريال بخسارة تقدر بـ5،900،000  ريال ،ليبلغ إجمالي الخسارة بالعام مبلغ 2،666،000،000 مليار ريال).

وبذلك يكون ناتج إجمالي خسائر سوء الادارة والتدمير الممنهج للميناء بلغت خلال العامين  (4،782،850،000مليار ريال.

وبذلك يكون ناتج إجمالي خسائر سوء الإدارة والتدمير الممنهج للميناء بلغت خلال العامين  (4،782،850،000مليار ريال).

 

وورد نص في الوثيقة يقول : (لقد ورثت الإدارة الجديدة للمؤسسة المعينة في نهاية 2014م مؤسسة تم العبث في نظامها المالي والإداري . ...الخ)هذا النص الغرض منه تبرير الفشل والإخفاق والذي لا يستقيم تماماً بل يتعارض مع منطق أرقام البيانات والتقديرات المالية الموجودة في الوثيقة والتي تشير بكل وضوح لا لبس فيه إلى أن أعلا الأنشطة الملاحية والتجارية والإيرادات المحققة كانت في سنوات الإدارة السابقة وأن التدهور والإخفاق في أنشطة الميناء وسوء حاله حصل خلال عامي 2015م/2016م .

 

ورد في نفس الوثيقة نصيا : (أن  بقاء خدمات الميناء مستمرة  ليست مسؤولية المؤسسة.....الخ) يعني الهروب من تحمل المسؤولية المباشرة المعمول به على المستوى الوظيفي والمؤسسي والانتقال إلى مربع البلطجة والبهررة والجهوية. ..مع أن أرقام ومؤشرات الوثيقة تدين القائمين على  المؤسسة وتحملهم المسؤولية المباشرة عن حال الميناء وتعطيل أعماله.

 

تشير الوثيقة بالنص إلى : ( من ضمن الأعباء التي يعاني منها هي زيادة في المرتبات والأجور وما في حكمها إلى 9،5%سنوياً ) هذه النسبة لا ندري كيف يتم اعتمادها مع أن الأصل في الأمر أن أي زياده في المرتبات والأجور لا تعتمد إلا بعد إقرارها من قبل السلطات المختصة بالموازنة بما في ذلك العلاوة السنوية والتي لا تتجاوز 02% من الراتب الأساسي. ..وبالتالي فإن تلك النسبة  تشير إلى أنها أحد أوجه الفساد في الميناء وباسم المرتبات والأجور.

 

ورد في بند النفقات التشغيلية والالتزامات المالية لدى الغير:-

 700ألف دولار تكاليف إصلاح القطع البحرية الأخرى.

 400ألف دولار التزامات إصلاح القطع البحرية الأخرى.

والسؤال الطبيعي هنا ((هل يوجد فرق في العرف المحاسبي بين مصطلح تكاليف إصلاح والتزامات إصلاح)؟.

 

وفي المقترح المقدم نهاية الوثيقة - (الحلول) - إشارة واضحة إلى نية مبيتة لدى إدارة المؤسسة تتمثل في عدم الاكتفاء بالفساد الذي دمر  مؤسسة الميناء بل السعي الحثيث للزيادة في الفساد وعلى حساب تدمير مؤسسات أخرى أو سحب أرصدة أخرى ، حيث تم تقديم مقترح سحب 4مليون دولار من حساب المؤسسة في البنك المركزي وكذلك سحب 8مليون دولار من حساب المؤسسة في البنك العربي وكذلك سحب قدمة مالية من شركة عدن لتطوير الموانئ.

وأورد التقرير في ختامه إلى أنه كان يستحسن بالقائمين على هذه المؤسسة ومن يديرونها بأن يرفقوا بطي هذه الوثيقة استقالتهم المسببة بالفشل والفساد!.

 

 

خبر : عاجل اخبار اليمن الان : "الأمناء" تنشر تقريراً يحمل اتهامات لإدارة ميناء عدن وتلطخها بفساد كبير وتدعو لمكاشفة الرأي العام يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الأمناء نت وتخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

عاجل اخبار اليمن الان : "الأمناء" تنشر تقريراً يحمل اتهامات لإدارة ميناء عدن وتلطخها بفساد كبير وتدعو لمكاشفة الرأي العام

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق