العربية نت الرياضية .. الرياضة العربية والعالمية هل تنتهي معركة حسين وزوران على طريقة سامي ونور..أم بيب؟

العربية نت 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

العربية نت الرياضية .. الرياضة العربية والعالمية هل تنتهي معركة حسين وزوران على طريقة سامي ونور..أم بيب؟

آخر تحديث: الخميس 2 ربيع الأول 1438هـ - 1 ديسمبر 2016م KSA 20:39 - GMT 17:39

هل تنتهي معركة حسين وزوران على طريقة سامي ونور..أم بيب؟

لا يمكن اعتبار الخلاف الشديد بين زوران ماميتش، مدرب النصر، ولاعبه حسين عبدالغني حتى في قمة احتداده بين الطرفين حالة استثنائية في كرة القدم السعودية أو حتى العالمية، بل دائماً ما تحدث الخلافات بين المدربين ولاعبيهم، أما السؤال الذي يلازم تلك الأخبار دائماً: من انتصر في النهاية؟

على الصعيد المحلي تبرز 3 مواقف مشهودة، لا تنساها ذاكرة المتابع الرياضي، بطلاها سامي الجابر قائد الهلال السابق ومحمد نور كابتن اتحاد جدة مع الهولندي أديموس والبرتغالي مانويل جوزيه والإسباني راؤول كانيدا.

خلافات الجابر مع أديموس في 2003 تجاوزت الحيطان الزرقاء ووصلت إلى الإعلام وكانت حديث الوسط الرياضي في تلك الفترة، فالجابر الذي كان يبلغ 32 عاماً في تلك الفترة وجد نفسه حبيساً لدكة البدلاء بقرار من المدرب الهولندي الصارم، وبعد فترة من الشد والجذب بين الطرفين خرج سامي الجابر علنا عبر القناة الرياضية السعودية ليشتكي من تجاهل أديموس، وطالب بالمشاركة أو الرحيل بنظام الإعارة، لكن النهاية كانت إقالة أديموس وبقاء الجابر في صفوف الأزرق.

وعلى الناحية الأخرى تبرز خلافات محمد نور مع مانويل جوزيه مطلع موسم 2010-2011، وحينها تأخر نور عن حضور الفحص الطبي، ليقرر المدرب البرتغالي إبعاده عن صفوف الفريق، وزادت رقعة الخلافات بينهما، قبل أن يظهر محمد نور في مقر النادي حاملاً عصا من الخيزران، وبعد محاولات حثيثة قامت بها إدارة إبراهيم علوان عاد نور، وأقيل جوزيه من منصبه رغم أنه لم يخسر أي مباراة مع أصفر الغربية.

وبعد خسارة الاتحاد نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2012 أمام غريمه الأهلي، بات الخلاف معلناً بين محمد نور ومدربه كانيدا، وكتب الأخير تغريدات عبر حسابه على "تويتر" مطالباً بإبعاد "السرطان" عن صفوف الفريق قبل أن ينفي قصده نور بتلك التغريدات، لكن في النهاية رحل كانيدا وبقي محمد نور، ومما لا ينسى مشهد مصافحة نور لمدربه بعد إقالته، ورفض الإسباني مد يده للقائد، في إشارة معلنة لحجم الخلاف بينهما.

وفي إسبانيا، كان برشلونة بطل السداسية التاريخية ينعم بهدوء لا مثيل له، قبل أن تتفجر الخلافات بين زلاتان إبراهيموفيتش والمدرب بيب غوارديولا، والأخير قرر ألا يلعب السويدي معه رغم الحاجة إلى خدماته.

وبعدما عجز الثنائي عن حل مشكلتهما، قررت إدارة برشلونة إعارة إبراهيموفيتش إلى ميلان، أما الأخير فرد على مدربه السابق عبر كتاب أصدره يدعى "أنا زلاتان" ووصف غوارديولا بأنه رجل جبان ولا يقدر على المواجهة.

وفي إسبانيا كذلك، اشتعل الخلاف بين جوزيه مورينيو عندما كان مدرباً لريال مدريد وإيكر كاسياس قائد الفريق مطلع عام 2013، والسبب حسب ما يقول كاسياس أنه حاول تهدئة الأمور مع لاعبي برشلونة حفاظاً على وحدة المنتخب الإسباني، وهو الأمر الذي لم يرق لجوزيه.

وكان مورينيو يعيش في ضغط كبير بسبب نتائج الفريق، وتسربت أخبار خلافاته مع اللاعبين إلى الصحافة، وحينها اتهم كاسياس بأنه وراء كل ما يحدث لأنه من يسرب أخبار غرفة الملابس إلى صديقته الإعلامية سارا كاربونيرا.

وبعد فترة من بقاء كاسياس احتياطياً، وانقسام الجماهير بين الاثنين، خسر ريال مدريد كل البطولات، وخرج مورينيو من النادي مقالاً رغم بقاء عام في عقده مع الأبيض، أما كاسياس فاستمر عامين وحقق خلالهما دوري أبطال أوروبا.

ولا يمكن نسيان الصورة الشهيرة التي خرجت من تدريبات مانشستر سيتي عندما ظهر المدرب روبيرتو مانشيني وماريو بالوتيلي يتشابكان بالأيدي مطلع 2013، وهو السبب الذي دفع مانشستر سيتي إلى إعارته لميلان الإيطالي، ولكن عقبها تبعه مانشيني واستبدلته إدارة النادي بالتشيلي مانويل بيليغريني.

وأنهى خلاف نيكولاس أنيلكا وريمون دومينيك مدرب منتخب فرنسا مسيرة الأول الدولية، بعدما نشب خلاف عميق بينهما في جنوب إفريقيا أثناء مباريات كأس العالم 2010، وتوسعت رقعة الخلاف لتشمل جميع لاعبي المنتخب الذين قاطعوا التدريبات تضامناً مع زميلهم، وفي النهاية أوقف أنليكا 18 مباراة دولية، وجميع اللاعبين لمباراة واحدة، أما دومينيك فتم إبعاده عن تدريب فرنسا بعد تلك الحادثة.

خبر : العربية نت الرياضية .. الرياضة العربية والعالمية هل تنتهي معركة حسين وزوران على طريقة سامي ونور..أم بيب؟ يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربية نت وتخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

العربية نت الرياضية .. الرياضة العربية والعالمية هل تنتهي معركة حسين وزوران على طريقة سامي ونور..أم بيب؟

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق