المؤتمر نت في مؤتمر دولي مع فلسطين: العدوان على اليمن تكريس لأمن إسرائيل المؤتمر نت

المؤتمر نت 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المؤتمرنت -
في مؤتمر دولي مع فلسطين: العدوان على اليمن تكريس لأمن إسرائيل
في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي للتضامن التشاركي مع الشعب الفلسطيني المنعقد في الفترة 27 نوفمبر ـ 1 ديسمبر في تونس ألقى عبد الحفيظ النهاري (نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالمؤتمر الشعبي العام) كلمة الوفد اليمني الشعبي المشارك في المؤتمر.

بيَن فيها الأهداف الإمبريالية للعدوان على اليمن والجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي ـ الخليجي ـ العربي ـ الإسرائيلي ـ الأمريكي ـ البريطاني ضد الشعب اليمني والحصار المفروض عليه برا وبحرا وجوا.

واعتبر ان ما يحدث من استهداف للأنظمة والشعوب والمجتمعات العربية استهداف للقضية الفلسطينينة ـ القضية المركزية للأمة العربية ـ واستعرض مؤامرات تبديد طاقات الامة العربية في حروب مفتعلة جانبية تثني الأمة العربية وتصرف نظرها عن مقاومة العدوان والاحتلال الإسرائيلي، وإشغال كل قطر عربي بشؤونه بعيدا عن الغايات الكبرى للأمة العربية والإسلامية.

واستعرض النهاري ما يتعرض له الشعب اليمني من قتل ودمار للإنسان وللبنية التحتية واستهداف لليمن إنسانا وأرضا وحضارة ووجودا في ظل صمت مشبوه من المجتمع الدولي وتواطؤ مشبوه من الأمم المتحدة.

وتطرق إلى ما تتعرض له الأمة العربية من تدمير ممنهج تحت لافتة الربيع العربي الذي أريد منه ضرب مؤسسات الجيش والأمن العربي لصالح الكيان الصهيوني والمصالح الإمبريالية في المنطقة بمال النفط وباستخدام الأنظمة الرجعية العربية لتنفيذ مخططات الاستعمار الجديد والقديم.

وتضمنت كلمته الحديث السياسات الاستعمارية الإمبريالية الصهيونية في بث الفرقة بين المجتمعات العربية وإثارة النعرات الطائفية والإثنية والعرقية في المنطقة لتحقيق المخطط التدميري، بواسطة الإرهاب والجماعات الإرهابية التي تتخذ من الوهابية التدميرية المتطرفة مرجعية لها، ومن مال النفط أداة لتمويل المشروع التخريبي في المنطقة العربية وفي العالم بما يهدد السلام العربي والعالم على حد سواء. وبين في كلمته كيف ان الجماعات المتطرفة تقتل وتدمر وتخرب نيابة عن إسرائيل والقوى الإمبريالية في المنطقة وتحقق أهدافهم المباشرة فيها.

وقال : إننا لا نسرد واقع العدوان على اليمن بعيدا عن وجود علاقة طردية واضحة وجلية بين ما يتعرض له اليمن من عدوان غاشم وبين تكريس أم إسرائيل على الأرض الفلسطينية، وبين استمرار الهيمنة الأمريكية الإمبريالية على الوطن العربي والأمة الإسلامية.

واستعرض أهمية مضيق باب المندب الاستراتيجي ودوره في تحقيق انتصار حرب اكتوبر 1973 وتحرير قناة السويس من الاحتلال الإسرائيلي، والدور المحوري لليمن في أمن المنطقة العربية، ذلك أن الموقع الجيوسياسي الاستراتيجي لليمن والنزوع إلى السيطرة على ممراته المائية الاستراتيجية وجملة من الدوافع العسكرية والسياسية هي في صدارة الأهداف العدوانية فضلا عن الأهداف السعودية في السيطرة على ثروات اليمن والسعي لتفكيكه وإضعافه واستمرار التدخل والتحكم في شؤونه الداخلية.

وأوضح النهاري بان العدوان السعودي ـ الإسرائيلي ـ الأمريكي على اليمن يستهدف تدمير مؤسسة الجيش اليمني وقدراته، وتدمير المؤسسة الأمنية وهو المشروع الذي بدا على يد عبد ربه منصور هادي في الفترة الانتقالية بتفكيك الجيش ومنظومته الدفاعية والأمنية تحت دعاوي إعادة هيكلته تحضيرا للعدوان الجاري اليوم.

وان تقويض الوحدة اليمنية أرضا وإنسانا وتقويض المؤسسات الديمقراطية ومنظومة التعددية والحريات السياسية والصحفية وتقويض المؤسسات المدنية هي أهداف رئيسية للعدوان حفاظات على الانماط التقليدية الرجعية المتخلفة في الجزيرة العربية المتمثلة في الممالك والإمارات الخليجية، وتكريس التيار الوهابي السلفي المتخلف والمتطرف لاستكمال تدمير مقدرات الأمة العربية والإسلامية وضرب مشروع الحداثة.

واختتم كلمته قائلا إن القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية والبوصلة التي تسترشد بها الأمة العربية كلما ضلت عن أهدافها الاستراتيجية وإعادتها إلى طريق الخلاص وتعزيز أسباب المقاومة والمواجهة، وأن تحرير فلسطين هو البوابة لانعتاق الأمة واستعادة استقلالها وقرارها.

وحيا صمود الشعب اليمني في وجه العدوان السعودي ـ الأمريكي ـ الإسرائيلي الغاشم، وصمود الشعب الفلسطيني امام الغطرسة الإسرائيلية حتى النصر وتحرير كامل تراب فلسطين والأمة العربية.

وكان أعضاء من الوفد الشعبي اليمني قد شاركوا بفاعلية في اللجان السياسية والإعلامية والقانونية المنبثقة عن المؤتمر باتجاه تطوير سبل النضال الفلسطيني والعربي المقاوم، ومنهم الدكتور/ وحيد جبلي، والدكتور إبراهيم شرف الدين، والدكتور نبيل عبد الصمد وآخرون.

وكانت قد شاركت في المؤتمر وفود شعبية وجماهيرية وسياسية من تونس و الجزائر وليبيا واليمن ومن مالي ومن فنزويلا ومن دول عربية وإفريقية.

وألقى السفير الفنزويلي كلمة تضامنية مع نضالات الشعب الفلسطيني والشعب اليمني والشعوب العربية التي تتعرض للعدوانات الإمبريالية والتخريبية في المنطقة العربية.

كما ألقيت كلمات عن فلسطين وتونس والجزائر وليبيا ودول أخرى عربية وإفريقية.

وألقيت كلمات عن الرباعي الفلسطيني والرباعي المنظم في الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحادات الجهوية والمنظمات الفلسطينية المشاركة.

كما نظمت ضمن فعاليات المهرجان ندون دولية حول دور وسائل الإعلام في صياغة مضمون نضالي تشاركي مع الشعب الفلسطيني، وندوة عن متغيرات المحيط الإقليمي وصياغة المضمون التضامني مع الشعب الفلسطيني.

وسيصدر عن المؤتمر بيانا ختاميا يتضمن جملة من التصويات والمناشط والاتجاهات والسياسات المستقبلية لأجل تعزيز النضال التضامني مع فلسطين والشعوب العربية التي تتعرض للعدوان والتآمر والتخريب.

خبر : المؤتمر نت في مؤتمر دولي مع فلسطين: العدوان على اليمن تكريس لأمن إسرائيل المؤتمر نت يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المؤتمر نت وتخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

المؤتمر نت في مؤتمر دولي مع فلسطين: العدوان على اليمن تكريس لأمن إسرائيل المؤتمر نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق